الأمراض التي تمنع الإقامة في الإمارات

حددت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات عدة مستندات مطلوبة من الوافد عند طلب الحصول على إقامة في الإمارات، من بينها تقرير الفحص الطبي الذي تحدد نتيجته إمكانية، أو عدم إمكانية حصول الوافد على الإقامة.

الأمراض التي تمنع الإقامة في الإمارات

إن الأمراض التي تمنع إقامة الوافد في الإمارات، والتي نصت عليها قوانين الإقامة هي:[1]

اسم الأمراض التي تمنع الإقامة فئات الوافدين الخاضعين للفحص موعد إجراء الفحص
مرض الجذام  جميع الوافدين للدولة بغرض الإقامة وغيرها عند الدخول أول مرة وعند إصدار الإقامة وعند تجديد الإقامة
مرض التهاب الكبد الفيروسي ب مشرفات الحضانة ورياض الأطفال وفئات الخدم ومربيات الأطفال ومن في حكمهم عند تجديد الإقامة
مرض التهاب الكبد الفيروسي ب، ج العاملون في صالونات الحلاقة والتجميل والنوادي الصحية والعاملين في المرافق الصحية عند تجديد الإقامة
مرض التهاب الكبد الفيروسي أ، ب، ج كافة فئات الوافدين للعمل عند الدخول أول مرة
مرض الإيدز كافة فئات الوافدين للإقامة عند منح الإقامة أول مرة، وفي كل مرة عند تجديد الإقامة
الدرن (الدرن الرئوي فقط) جميع المقيمين عند تجديد الإقامة
جميع الوافدين للدولة بغرض الإقامة وغيرها عند الدخول للإمارات وعند إصدار الإقامة
مرض الزهري  كافة فئات الوافدين للعمل عند الدخول أول مرة
مشرفات الحضانة ورياض الأطفال، وفئات الخدم ومربيات الأطفال، ومن في حكمهم عند تجديد الإقامة
العاملون في صالونات الحلاقة والتجميل والنوادي الصحية والعاملين في المرافق الصحية عند تجديد الإقامة
فحص الحمل 
  • العاملات في المنازل كالسائقات والمربيات والخادمات، ومن في حكمهن، ويمكن أن تحصل على الإقامة قبل إصدار شهادة خلو من الأمراض.
  • عندما تكون نتيجة الحمل إيجابية يوافق الكفيل على السماح للعاملة، أو يرفض بناء على كتاب خطي منه يتضمن معرفته بنتيجة الفحص.

المراجع

  1. ^ uaecabinet.ae , مجلس الوزراء في الإمارات , 05/02/2024
أضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *